منتديات هدوء البحر
السلام عليكم

(✿◠‿◠)


o0O فضع ردا كي يظهر لك المحتوى كاملا ....وان لم تكن عضوا فبادر بالتسجيل اولا o0O
منتديات هدوء البحر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.




 
الرئيسيةالبوابهالتسجيلدخول

 

  ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 620
تاريخ الميلاد : 06/01/1990

 ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  Empty
مُساهمةموضوع: ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟     ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  I_icon_minitimeالثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:44 am

بسم الله الرحمن الرحيم



لقد علمنا ان عمرو بن العاص هزم الرومان (الذين هم من اقوى شعوب الأرض أيامهم) بــ 4 الاف جندي عربي مسلم فقط

لقد علمنا ان عمر بن الخطاب فُتحت في عهده بلاد الفرس التي كانت احدى اكبر و اعظم قوى العالم (فارس و الروم)

و كل ذلك كان في اقل من عشر سنين في حياة عمر بن الخطاب

عمرو بن العاص فتح في حياته : عمان و الإمارات و فلسطين و مصر و ليبيا و تونس



كل ذلك كان في بضع سنين ..... طيب و احنا ...... فلسطين بقالها قد ايه محاصرة ... من اكثر من خمسين سنة و مش عارفين نحررها بملايين الناس بينما عمرو بن العاص فتح مصر بارعة الاف مقاتل فقط !

لقد حرر المصريون بلادهم من الإحتلال ايام شجرة الدر في شهر رمضان و كانوا صائمين لا يأكلون و لا يشربون ... و مع ذلك اخرجوا الاحتلال في هذا الشهر الكريم ... اثبتوا انهم خير اجناد الأرض بذلك كما اثبتوا انهم خير اجناد الارض عندما استعان بهم بيبرس في فتح بلاد الشام و استعان بهم صلاح الدين الأيوبي لما فتح الشام ايضا من الصليبيين .... و السبب هو جلدهم و قوتهم في الله .... يا اخي اليهود في معركة 6 اكتوبر كانوا فقط يهربون من كلمة الله اكبر

و هل تعلمون السبب في هزيمتنا امام فلسطين ؟ السبب هو اننا بعيدين عن الله تعالى .. و قد توعد الله تعالى ان الذي يتوكل عليه و يؤمن به ينصره و جعل الإسلام به و فعل اوامره و طاعته سببا للنصر في قوله (و ما رميت اذ رميت و لكن الله رمى)

يا اخواننا .... متى تعودوا للاسلام


الكثير مننا يقلل من شأن الدين و يظن انه لا علاقة له بالسياسة و لا علاقة له بنصرنا امام فلسطين .... و كانت النتيجة حالنا الآن


و الذي يقول انه لا اهتمام بالدين في المعارك و الحروب فهو مخالف للقرآن معارض له ... حيث ان السبب الرئيسي في النصر هو التوكل على الله و الإلتزام بأوامره .... حتى من تعاليم الاسلام (اخشوشنوا فإن النعمة لا تدوم) ..... (ما ترك قوم الجهاد إلا عمهم الله بالعذاب) فبذلك فقد جمع الاسلام بين دفتيه كل شئ تريده .... فلنجعل قدوتنا في المعارك الصحابة رضوان الله عليهم



يا جماعة ..... إن السبب هو تركنا لما أمر الله به .... تركنا للجهااااد :

قال تعالى:{ إِلاّ تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }التوبة:39.
وفي الحديث فقد صح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:" ما ترك قوم الجهاد إلا عمهم الله بالعذاب "[ السلسلة الصحيحة:2663].
وقال -صلى الله عليه وسلم- :" إذا تبايعتم بالعينة، وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم الزرع، وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم "[ السلسلة الصحيحة:11]. أي ترجعوا إلى جهادكم؛ فسمى الجهاد ديناً.


النبي يتنبأ بنا في حديثه :
وقال -صلى الله عليه وسلم- :" يوشك الأمم أن تداعى عليكم ـ أي تجتمع وتتكالب ـ كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذٍ؟ قال: بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن في قلوبكم الوهن، فقال: يا رسول الله وما الوهن؟ قال: حب الدنيا وكراهية الموت".




أسباب النصر


الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وعلى آله وصحبه والسائرين على نهجه
أما بعد

فإن الأمة الإسلامية اليوم تتطلع إلى نصر عاجل يرفع عنها هذا الذل والهوان الذي تسربلت به ، وينقلها من دركات المهانة والإذلال إلى درجات العزة والرفعة والسمو ...
نصراً يعيد لها مجدها السابق ، وحماها المستباح ....
ولاشك أن الناصر هو الله تعالى وحده .... فهذه عقيدة الموحدين التي لا يساومون عليها ... ولا يشكون فيها ... عقيدة ثابتة مغروسة في النفوس ....
ولكن الله تبارك وتعالى قد جعل لذلك النصر أسباباً وأمر بتحصيلها والاعتناء بها حتى تؤتي الشجرة ثمرتها ....

وهنا سأحاول أن أذكر جملة من أسباب النصر مادية ومعنوية فاسأل الله تعالى التوفيق والسداد .

أول تلك الأسباب : الإيمان بالله تعالى [ باطناً و ظاهراً ] .
قال تعالى : ( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ )
قال تعالى : (وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ )
ولاشك أن من أسباب الهزيمة المعاصي .... ومن أسباب النصر الطاعات . [ وتركت إفرادها لدخولها في الإيمان ] .

الثاني : الصبر
قال تعالى : ( بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ ) .
قال تعالى : ( وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ) .
قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )

الثالث : الإخلاص لله تعالى . [ أن يكون القصد نصر دين الله وإقامة شرعه ]
قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ) .
قال تعالى : ( وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ )) .
وعلامة المخلص ... (( الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ ))

الرابع : الإعداد المادي
قال تعالى : ( وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ ...)
فلما تركنا هذا التوجيه الرباني الكريم صرنا مطمع كل طاغية وكافر ....

الخامس : الائتلاف وعدم الاختلاف
قال تعالى : (وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ) .
فلما اختلفنا زرع الأعداء بيننا من ليس منا ... ليزيد الفرقة والتمزق ... حتى صرنا قطعاناً تتناهشها الكلاب ....

السادس : التوكل على الله والاعتماد عليه واللجوء إليه والتضرع بالدعاء إليه ....[ وهذه مجموعة من الأسباب آثرت جمعها مع بعضها لقوة الترابط بينها ]
قال تعالى : ( فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ )
قال تعالى : ( إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ )
قال تعالى : (وَلَمَّا بَرَزُواْ لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُواْ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ))
قال تعالى : ( ... أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ )

السابع : الإقدام وعدم الإحجام ....
قال تعالى : (( قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ))
ولذلك كان الانغماس في العدو من أفضل الجهاد لما ينتج عنه من علو في الهمم ، ورفع للمعنويات ، وبه تقوى عزائم أهل الإيمان ، وبه تتحطم معنويات أهل الظلم والطغيان ...
وفي المقابل حرم التولي يوم الزحف وصار من السبع الموبقات لما يسببه من الهزيمة .... والتثبيط .... ورفع معنويات العدو ....

الثامن : مشاورة القائد [ حاكماً أو قائداً ] لأصحابه [ أصحاب الرأي والمشورة من أهل الحل والعقد وغيرهم ] وإشراكهم في صناعة القرار.... [ فتطيب النفوس وتقوى العزائم ]
قال تعالى : (وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ ... )
قال تعالى : (وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ )
وهذا يشمل الجهاد وغيره فهو قاعدة عامة .

وقد طبق ذلك كله المصطفى صلى الله عليه وسلم فهاهو يعتني بتربية الأتباع على الإيمان والتوكل والارتباط بالله وحده ، وهاهو يعد القوة المادية ، ويؤاخي بين الأنصار والمهاجرين ، ويزيل أسباب الفرقة من العصبيات والنعرات الجاهلية ثم لما لاقى عدوه أكثر من الدعاء والاستنصار ، وقبل ذلك كان يشاور الأصحاب ويقول : أشيروا علي أيها الناس ، وهاهو يحفر الخندق ..... والناظر في السيرة يعلم ذلك جيداً .


--------------------------------------------------------------------------------

وهذه بعض الآيات الأخرى

- وحدة صفوف المقاتلين و تراصها
لقوله تعالى : { إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ }

- الثبات عند اللقاء
لقوله تعالى :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلَحُونَ }

- الإكثار من ذكر الله
لقوله تعالى : { وَاذْكُرُواْ اللّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلَحُونَ }

- الإستغاثة بالله سبحانه
لقوله تعالى : { إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ }

- إتخاذ الحيطة والحذر مع الأعداء
لقوله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ خُذُواْ حِذْرَكُمْ فَانفِرُواْ ثُبَاتٍ أَوِ انفِرُواْ جَمِيعاً }

- طاعة أمراء الجهاد و التصرف بإذنهم
لقوله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ }
وقوله : { وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ }

- السرية في القول و العمل ورد الأخبار إلى ولاة الأمور
لقوله تعالى : { وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ
وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ }

- الرفق بالمؤمنين
لقوله تعالى : { أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ }

- تحريضهم على القتال
لقوله تعالى :{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفاً مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ }

- الحذر من تسلل المنافقين والمخذلين
لقوله تعالى : { لَوْ خَرَجُواْ فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً ولأَوْضَعُواْ خِلاَلَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ }

- منع المتخلفين من القتال
{ فَإِن رَّجَعَكَ اللّهُ إِلَى طَآئِفَةٍ مِّنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُل لَّن تَخْرُجُواْ مَعِيَ أَبَداً وَلَن تُقَاتِلُواْ مَعِيَ عَدُوّاً إِنَّكُمْ رَضِيتُم بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُواْ مَعَ الْخَالِفِينَ }

- إرهاب الأعداء والغلظة عليهم
لقوله تعالى : { تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ }
وقوله :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً }

اللهم انصر الإسلام وأهله في كل مكان ....


_________________




*”˜˜”*°•.˜”*° •••••• °*”˜ .•°*”˜˜”*°•.
****** •••• Admin•••• ******
•°*”˜.•°*”˜.•°*”˜ ˜”*°•.˜”*°•.˜”*°
يحب من جــــــــــــديد ........

ليجرح من جديـــــــــــد ......

وليخسر المزيد .....
......
ويطعـــــــــن في الوريد

ملعون هو القــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلبـــــــــــ
............................!!!






 ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  4QY99168
 ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  Get-one-57 ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  1-2  ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  15751610
 ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  20819alsh3er
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://palestine-llabad.ahlamontada.net
جبهاوية
عضو مجتهد
عضو مجتهد
جبهاوية

عدد المساهمات : 299
تاريخ الميلاد : 27/07/1992

 ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟     ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟  I_icon_minitimeالأحد أغسطس 14, 2011 1:34 pm

يسلموووووووووووو


جزاكى لله خيراااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما هو سبب تخلفنا و عجزنا عن نصرة فلسطين ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هدوء البحر :: قسم للاخبار :: ♠ فلسطين الحبيبه ♠-
انتقل الى: