منتديات هدوء البحر
السلام عليكم

(✿◠‿◠)


o0O فضع ردا كي يظهر لك المحتوى كاملا ....وان لم تكن عضوا فبادر بالتسجيل اولا o0O




 
الرئيسيةالبوابهالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  تفسير أسماء الله الحسنى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الربيع
عضو رائع
عضو رائع
avatar

عدد المساهمات : 365
تاريخ الميلاد : 13/11/1990

مُساهمةموضوع: تفسير أسماء الله الحسنى    الثلاثاء يناير 04, 2011 5:01 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
تفسير أسماء الله الحسنى
الأسماء الحسنى في القرآن:
حث الله المسلمين على أن يدعوه بأسمائه الحسنى، ففي سورة الأعراف : ( وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) {{180}} و في سورة الإسراء: ( قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا ) {{110}} و في سورة الحشر: ( هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) {{24}}
الأسماء الحسنى في الحديث
روي عن محمد بن عبد الله في صحيح البخاري و صحيح مسلم:
" إن لله تسعة و تسعون اسما مائة إلا واحد، من أحصاها دخل الجنة"



تفسير أسماء الله الحسنى: ( منقول من مكتبة موقع العلم
الله
الله : هو الاسم الذى تفرد به الحق سبحانه وخص به نفسه ، وجعله أول أسمائه واضافها كلها اليه ولم يضفه الى إسم منها ، فكل ما يرد بعده يكون نعتا له وصفة ،وهو إسم يدل دلالة العلم على الإله الحق وهويدل عليه دلالة جامعة لجميع الأسماء الإلهية الأحادية .هذا والاسم (الله) سبحانه مختص بخواص لم توجد فى سائر أسماء الله تعالى
الرحمن الرحيم
الرحمن الرحيم : الرحمن الرحيم إسمان مشتقان من الرحمة ، والرحمة فى الأصل رقة فى القلب تستلزم التفضل والإحسان ، وهذا جائز فى حق العباد ، ولكنه محال فى حق الله سبحانه وتعالى، والرحمة تستدعى مرحوما .. ولا مرحوم إلا محتاج ، والرحمة منطوية على معنين الرقة .. والإحسان ، فركز تعالى فى طباع الناس الرقة وتفرد بالإحسان . ولا يطلق الرحمن إلا على الله تعالى ، إذ هو الذى وسع كل شىء رحمة ، والرحيم تستعمل فى غيره وهو الذى كثرت رحمته ، وقيل أن الله رحمن الدنيا ورحيم الآخرة ، وذلك أن إحسانه فى الدنيا يعم المؤمنين والكافرين ، ومن الآخرة يختص بالمؤمنين ، اسم الرحمن أخص من اسم الرحيم ، والرحمن نوعا من الرحمن ، وأبعد من مقدور العباد ، فالرحمن هو العطوف على عباده بالإيجاد أولا .. وبالهداية الى الإيمان وأسباب السعادة ثانيا .. والإسعاد فى الآخرة ثالثا ، والإنعام بالنظر الى وجهه الكريم رابعا . الرحمن هو المنعم بما لا يتصور صدور جنسه من العباد ، والرحيم هو المنعم بما يتصور صدور جنسه من العباد
وصلى اللهم و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم
يتبع إن شاء الله

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسير أسماء الله الحسنى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هدوء البحر :: الأقــســـام الاسلاميه :: ♠ دِيُنَنْا أَسَاسُ عِزُنْا ♠-
انتقل الى: